|    حصري بجاكوج .. وثائق سرية بأسماء وتفاصيل مهمة يكشفها موقعنا عن ابرز صفقات وزارة الداخلية في ظل حكومة المالكي !     |    فيديو من هاتف احد الإرهابيين .. يكشف عن انهيار داعش في الموصل !     |    بالصور .. زوجات وجواري خليفة داعش " أبو بكر البغدادي " !     |    الكوردستاني .. يتهجم على العبادي وايران .. واصفآ قاسم سليماني بـ" الكاذب" !     |    السعودية : استعدنا علاقتنا الودية مع العراق .. برعاية ايران !     |    تعبيرآ عن امتعاضه من دولة القانون .. خالد العطية يترك العراق ويعود الى لندن !     |    برعاية صادق مدلول السلطاني .. محافظة بابل تنعم بالمشروبات الكحولية !     |    تركيا تفاجئ البارزاني .. بحكمها بالسجن 4 سنوات على 246 متظاهر كوردي !     |    بالوثائق .. ابرز نواب " السنة " : نصف اموالي وثروتي من سرقة أموال العراقيين !     |    العبادي .. يضع يده على مصادر استثمار صالح المطلك لأموال النازحين .. في الأردن !    


جاكوج » الأخبار » أخبار مهمة


باحثون يثبتون بأنه يهودي الاصل .. المالكي ينقل اموال العراق الى ايران بحسابات شخصية !!

بغداد _ محمد الهيتي 

كشف مدير وكالة الاخبار العراقية سرمد عبد الكريم عن اصول رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بأنه يهودي الاصل ويرجع الى قبيلة الكريظات التي يرجع نسبها الى بني قريضة اليهودي التي نزحت من الحجاز ووصلت الى الموصل وتشيعت بعد نهاية الدولة العثمانية .


وقال عبد الكريم اثناء لقاء تلفزوني علي قناة الجزيرة في برنامج الاتجاه المعاكس ان العراق لا يوجد فيه دولة ولا دستور انما يوجد فيه المالكي , مضيفاً انه ينقل اموال العراق الى ايران وسوريا كونهما اوصلتها الى سدة الحكم .

لافتاً الى ان رئيس الوزراء يساعد ايران اليوم من اجل كسر الحصار الذي فرضته عليها الامم المتحدة بنقل اموال العراق اليها عن طريق حسابات شخصية وبأسماء مختلفة .

وأكد على ان المالكي يقوم بنقل السلاح من ايران الى سوريا عبر انفاق موجودة بين العراق وسوريا .

مبيناً ان ايران تقوم بسرقة نفط العراق من المحافظات الجنوبية وذلك بموافقة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وبأشراف حسين الشهرستاني .

 ويذكر ان الرئيس الأميركي باراك أوباما كان قد إعلان عن قراره بمنع مصرف «إيلاف» الإسلامي العراقي من إجراء أي معاملات مع النظام المصرفي الأميركي، الشهر الماضي، اعترافا نادرا بالمشكلة الحساسة التي تواجهها الإدارة الأميركية في هذا البلد الذي انسحبت منه القوات الأميركية منذ وقت قصير، حيث دأب العراق منذ شهور طويلة على مساعدة إيران على الالتفاف على العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها على خلفية برنامجها النووي.

ليس مصرف «إيلاف» الإسلامي، وهو مصرف غير معروف، سوى جزء من شبكة من المؤسسات المالية وعمليات التهريب النفطية التي زودت إيران بتدفقات كبيرة من الدولارات الأميركية في الوقت الذي تضغط فيه العقوبات بشدة على الاقتصاد الإيراني، حسبما أكد مسؤولون حاليون وسابقون في الحكومتين الأميركية والعراقية وخبراء في القطاع المصرفي العراقي , ولا تريد إدارة أوباما الدخول في مواجهة علنية مع حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حول إيران بعد ثمانية أشهر فقط من انسحاب القوات الأميركية من بغداد. ومع ذلك، يؤكد المسؤولون أن الإدارة الأميركية أجرت محادثات سرية مع المسؤولين العراقيين للشكوى من بعض النقاط المحددة في العلاقات المالية واللوجيستية التي تربط العراق بإيران، على الرغم من أن الأميركيين لا ينظرون إلى كل المعاملات التجارية بين البلدين على أنها غير قانونية أو، كما هو الحال في موضوع التهريب، شيئا جديدا تماما. ومؤخرا، وبعدما نمى إلى علم المسؤولين الأميركيين أن الحكومة العراقية تقوم بمساعدة الإيرانيين عن طريق السماح لهم باستخدام المجال الجوي العراقي لنقل الإمدادات إلى سوريا، دعا أوباما المالكي إلى اتخاذ خطوات عملية في هذا الصدد، وهو ما دفع الطائرات الإيرانية لسلك مسار اخر .

 

http://www.youtube.com/watch?v=tBLN_HVPgVc

 



المشاركة السابقة : المشاركة التالية
إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



محرك البحث

 


 

 

 

C.V

 

من هو فؤاد معصوم رئيس العراق الجديد؟
 

 













 

المتواجدون حالياً

 

المتواجدون حالياً :50
من الضيوف : 50
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 16495015
عدد الزيارات اليوم : 3541
أكثر عدد زيارات كان : 80683
في تاريخ : 30 /05 /2013

 

القائمة البريدية