|    عاجل ,, البغدادي يعلن غداً أول أيام العيد في ولاية نينوى!     |    عاجل .. الحكيم يرشح محافظ البصرة وزيرا للصحة     |    قناصة داعش يتدربون بمعسكرات خاصة في تركيا!     |    بدر ومستقلون وتنظيم العراق خارج اسوار دولة القانون!!     |    داعش تعلن مزاداً علنياً لبيع ممتلكات اثرية في الموصل!     |    الجعفري يبهذل مساعي المالكي لولاية ثالثة!     |    المكتب الخاص لـ (نوري المالكي) متعهد سرقة وبيع ونقل الآثار العراقية إلى إسرائيل وبعض الدول العربية والغربية ؟!!     |    بارزاني يرفض استقبال المالكي في اربيل!!     |    المالكي: مرجعي الشهرودي!!     |    موقعه: السيستاني يرسل إشارات للمالكي بعدم التشبث بمنصبه    


جاكوج » الأخبار » أخبار مهمة


الـ CNN " الصدر يطالب المالكي بالاستقالة ويعلن دعمه الكامل لعصيان الانبار!!

قال زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، إن رئيس الوزراء نوري المالكي، الذي يواجه سلسلة مظاهرات واعتصامات بالمناطق السنيّة "أبعد الناس عن التشيّع" ودفع الدول إلى الوقوف ضد بغداد، متهما إياه بالتمسك بالكرسي، وأعرب عن دعمه للمحتجين بالأنبار وعدوله عن زيارتهم بعد رفعهم لصور صدام حسين.


ونقلت  الـ CNN   عن الصدر، قوله في مؤتمر صحفي نقلت تفاصيله الهيئة الإعلامية لمكتبه، إن على الحكومة "الاهتمام بالشعب العراقي والدعوة إلى الحوار بين جميع أطرافه،" وتوجه إلى المالكي بالقول: "أين أنت من المرجعية؟ أين أنت من التشيع الذي يشيع مبادئ التسامح والوحدة؟ أين أنت من حقوق الإنسان وفي السجون أسرى ونساء؟"

وتابع الصدر، الذي يقود كتلة مشاركة في الائتلاف الحكومي: "لماذا تصالح الإرهابيين وتصعد بهم إلى الكرسي ومن ثم تنقض العهد معهم؟ ولماذا تتمسك بالكرسي والكرسي في خدمة الشعب؟ لماذا حولت جميع الدول ضدنا ونحن ننظر إلى دول الجوار كل يسعى إلى عداء العراق؟ ولماذا جعلت العراق مسخرة وأنت الذي تقود العراق؟"

ولدى سؤاله عن رفع صور الرئيس العراقي السابق، صدام حسين في بعض المظاهرات قال الصدر إنه عاتب على "بعض الشعارات ورفع صورة الملعون صدام" على حد تعبيره، مشيرا إلى أن تلك الصور منعته من زيارة محافظة الأنبار التي تشهد احتجاجات حاليا، وحض المتظاهرين على عدم "الميل إلى الطائفية." وأعرب عن مساندته لكثير من مطالب المحتجين، وقال إن بين الخيارات الممكنة للحل أن يتقدم المالكي باستقالته.

وكانت عدة مدن سنيّة، في شمال وغرب البلاد قد شهدت احتجاجات خلال الأيام الماضية، وذلك بعد توقيف عدد من عناصر حماية وزير المالية السنّي، رافع العيساوي، في تطور جاء بعد صدور أحكام بالإعدام بحق نائب الرئيس السني، طارق الهاشمي، ما زاد من التوتر المذهبي في البلاد.




المشاركة السابقة : المشاركة التالية
إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



محرك البحث

 


 

 

 

C.V

 

من هو فؤاد معصوم رئيس العراق الجديد؟
 

 













 

المتواجدون حالياً

 

المتواجدون حالياً :30
من الضيوف : 30
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 14492059
عدد الزيارات اليوم : 12304
أكثر عدد زيارات كان : 80683
في تاريخ : 29 /05 /2013

 

القائمة البريدية