جاكوج » الأخبار » أخبار مهمة


الصرخي يستقرّ في كربلاء مع 3 آلاف من أنصاره ويطالب بريع العتبة الحسينية أو احتلالها

تضاربت المعلومات الامنية حول مكان الصرخي بعد غيبته الاولى وتقاطعت معلومات أخرى قائلةً: إنه مرة في الديوانية ,وأخرى في اربيل لاجئا في إقليم كردستان لصدور مذكرة اعتقال ضده بسبب اخلاله بالامن


وترويع جماعته للناس والسلم الأهلي ,لكن الرجل يبدو إنه أوقف كل هذه التكهنات بعد إن وظف فترة الغيبة بالمزيد من كثرة اسئلة الناس حول مكان وجوده أو اختفائه ,وظهر في كربلاء بمنطقة تسمى حي سيف سعد مع ثلاثة آلاف رجلٍ من أتباعه الذين اقسموا على التضحية بالنفس من اجل الصرخي الذي ينظرون اليه بوصفه المرجع الاعلى والقيادة الدينية والسياسية التي توجه وتعطي الامر وتصدر القرار وتميت وتحيي وتحيي وتميت!.
المعلومات تقول أيضا: إن ( جماعة) الصرخي وضعوا الحواجز الكونكريتية ونقاط التفتيش,ووضع كل رجل منهم سكينا صغيرة في جيبه استعدادا لأي طارئ دفاعا عن سيدهم,وتامين مكان وجوده وحمايته الشخصية ,حيث يتعذر استخدام السلاح الحربي عند رجاله الذين يسيطرون على الممرات الرئيسة التي اغلقت المكان بسبب اقامة الصرخي في سيف سعد وحولته الى اشبه بالثكنة العسكرية!.
الغريب في الامر ان كل هذه الاجراءات الامنية التي تم اتخاذها من قبل رجال الصرخي قوبلت بالحذر والحيطة والترقب من قبل الاجهزة الامنية المسؤولة عن حفظ النظام الامني والاجتماعي في كربلاء ,وتقول المعلومات أيضا إن الاجهزة الامنية والجيش والشرطة بهمراتهم وعرباتهم ومدرعاتهم ضربت طوقا امنيا على المكان ,واكتفت بمهمة المتابعة والرقابة دون ان تتقدم خطوة واحدة خارج اطار المتابعة والرقابة..فهل يعقل هذا الامر في ظل حكومة اعلنت منذ 8 سنوات عن تطبيق خطة فرض القانون واين الصرخي واتباعه من شمولهم باجراءات تلك الخطة الوطنية الامنية؟!.
الصرخي كما تقول المعلومات الواردة من المدينة المقدسة انذر بعد استقراره في كربلاء بأن يكون ريع العتبة الحسينية بإدارته وإشرافه وإلا فانه سيكون مضطرا لان يأخذ إجراءا أكثر حدة وقسوة وقوة يتمثل بمحاولة احتلال الحرم الحسيني القائم الآن ومقاومة الدولة والأجهزة الأمنية ,واسترداد ما يدعيه تيار الصرخي انه ملك لهذه المرجعية الدينية التي تدعي صلتها بالامام المهدي (عج) والا..فان الساحة العراقية ستشهد معركة شاملة هي ذاتها المعركة التي يخوضها المهدويون في اخر التاريخ ضد الظلم والجبروت واغتصاب الحقوق لكن الصرخيين يستبدلون هذا المفهوم المهدوي الواضح بمعركة على الحقوق الشرعية الواردة لمقام الإمام الحسين(ع) حيث يذهب ريعها للاهتمام بالمقام الشريف ودعم صناديق القروض الميسرة واولوية العناية بالفقراء وبناء المكتبات الاسلامية وهو مؤشر مغلوط لظاهرة الانتظار وفلسفة الغيبة الكبرى للامام الغائب.
إن الساحة العراقية مقبلة على تكرار دموي لظاهرة جهيمان العتيبي في الثمانينات حيث تم احتلال الحرم المكي من قبل هذا السلفي وجماعته ولم يخرج جهيمان الذي ادعى المهدوية عام 1980, إلا بإنزال عسكري جوي نفذته فرقة كوماندوز فرنسية في اول اختبار نوعي لقدرة القوات السعودية في مواجهة عمليات مسلحة ارهابية سلفية واذا لم تتدارك الاجهزة الامنية العراقية امر جهيمان العراقي الصرخي الجديد فان امر معالجته امنيا سيكون صعبا ولن يكون بمقدور كوماندوز فرنسي او بريطاني او عراقي اخراجه من حصونه في البلدة المقدسة.
السؤال..ماذا ينتظر الجهاز الامني المسؤول عن الناس وامنهم وهو يرى الصرخي وربعه واتباعه يتجمعون عند الحرم الحسيني ..هل ينتظرون زلزالا امنيا يطيح بالحرم بعد زلزال احتلال كنيسة سيدة النجاة في الكرادة الشرقية؟ ,وهل يتوقعون انهيارا امنيا يعيد المدينة المقدسة إلى المربع الأول؟.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية
الكاتب: نجمة البحر  زوار الامام الحسين [بتاريخ : الإثنين 23-12-2013 10:14 مساء ]

اللهم احفض زوار الامام الحسين  اللهم احفض العراق و اهله


الكاتب: منتظر الكربلائي  الحسني [بتاريخ : الخميس 13-03-2014 12:26 مساء ]

والله ابتلينا بهاي الشكولات كلمن تعمم وصار علينه ديج


الكاتب: علي الصرخي  كذابون [بتاريخ : السبت 16-05-2015 11:17 مساء ]

السيد الصرخي لايريد التهجم على الاضرحة بل هو يريد الامن والامان للعراق :لدي سؤال من قال لكم انه يريد الهجوم على الاضرحة :؟ اريدالدليل


الكاتب: فراس الحسيني  السيد الصرخي رمز السلام فهو داعيه للسلام [بتاريخ : الأربعاء 06-04-2016 12:37 صباحا ]

العجب العجاب مما يقال عنه انا لم ارا من هذا الرجل الا الخير والله العظيم انا سمعت انه عميل للموساد لكن تفاجت انه قاتل امريكا 2003 فاين عمالته للموساد ههههه  هذه واحده من الدعايات وهذه اخرجتها ايران ومراجعها لنهم يريدون السيطره على العراق ويحاربون كل مرجع عراقي وطني اصيل ويشهون سمعته بستخدم الاشاعات وانه يحارب التشيع معا انهم لا يحترمون التشيع اصلا لكن وسيله للوسول لهدافهم التوسيعه لدولتهم الفارسيه المهزومه ولهذا يحاربون السيد الصرخي كونه اقوى مرجع عراقي بارز فاضح افكارهم الفاسده براس التشيع العلوي  ولهذا يحاربوه بقوة ان احداث كربلاء اقوى دليل على ذالك فهم ادخلو  داعش للغربيه سحبو الجيش العراقي من هناك فادخلو داعش للغربيه وبعدها دمرو المدن الغربيه كلها حقدا وانتقاما من اهل السنة اهلنا وانتقاما لحرب 8 سنوات واستخدام المد البشري المحسوب على التشيع للاسف لضربهم ولهذا احداث كربلاء كانت بسبب رفض السيد الصرخي المشاركه بها بل حرمها لئنه قال هذه لعبه وسخه يدخلون داعش على اهل السنة وبعدها يضربون مدنهم  فهذه حرب طائفيه بمتياز فحرمها فقامت ايران وعن طريق مراجعها وعملائها الكلاب بل الهجوم عليه وبعدها تفاجت بل الاستقتال البطولي للصرخيين بل الدفاع عن مرجعهم فقامت وبث شاعات اثناء القتال بان الصرخيين يريدون احتلال العتبات المقدسه وان القوات صدتهم والحقيقه هم من هاجم السيد الصرخي لعتقاله ومقاطع الفيديو شاهده على ذالك تبين ان القوات تحاصر السيد الصرخي من كل مكان لعتقاله فكيف هاجمنا العتبات المقدسه وبثو دعايه اخرى بان داعش انتشر بكربلاء وهذا لتبرير اعمالهم الاجراميه وقد مثلو بعدها بل الانصار الاخيار وبل قتلو من عثرو عليه بل الشارع حتى ممن لم يشارك بل الاشتباكات كونه صرخي واحرقومهم بتيزاب ايظا ومثلو بل البعض ويقولون لك نحن شيعه فهل يرضى امير المومنين علي ع بهذا  اقول لكم اخوتي انتبهو لكل ما يقال وخاصة من هذه الحكومة  التي اعجب منكم ائنكم تصدقون بما تقول وانتم ترون ماذا قدمت للشعب فقط كذب بفساد يلحق فساد في تصدقون بل الكاذبين الفاسقين


الكاتب: فراس الحسيني  ردا على الكاتب المنشور الكذاب [بتاريخ : الجمعة 17-06-2016 02:02 صباحا ]

اولا ان السيد الصرخي نزل بكربلاء وهو عايش بكربلاء قبل نزوله الثاني لكن الامريكان وخدامهم من مراجع تابعين ليران وعملاء لمريكا ايظا تعاونو بل الهجوم على السيد الصرخي عام 2003 وبعدها اختفى السيد الصرخي عن الانظار وبعدها عام 2013 ظهر من جديد ورجع لكربلاء ببيت جديد بسيف سعد وبقى طوال سنة يعطي المحاضرات وقد زاره الاف من العراقيين واحبوه عندما وجدوه انسان عالي الاخلاق ومحب لهم عكس ما سمعو عنه من المنافقين مروجي الشاعات الكاذبه وتكاثر محبوه يوم بعد اخر وحتى الشرطه المحليه  قائدهم وعدد من الجنود زارو السيد الصرخي وسلمو على بعضهم البعض بكل احترام ومحبه بينهم وهناك مقاطع فيديو  توكد كلامي هذا ولئن السيد الصرخي عراقي ولائه للعراق وليس للخارج تضايقت حوزات ايران وامريكا من امثال السيستاني والخامنائي من الشعبيه المتصاعده للسيد الصرخي ومواقفه الوطنيه وتدميره لمشاريعهم الاستعماريه الايرانيه الامريكيه بتدمير العراق وشعبه ولئن السيد الصرخي ايظا رفض فتوى الطائفيه  التي تريد حرق الاخضر واليابس كما جرى الان بحجة محاربة داعش يقتلون اهل السنة ويمثلون بهم ويسبون السيده عائشه والصحابه الكرام ولئن السيستاني زكى  ميليشيات احزاب الحكومة الحراميه وسماهم حشد وهم قتله وسراق وعندما يدخلون الى اي مدينه ومكان يفسدون ويقتلون العباد ويسبون الناس بسم اهل البيت ع  رفض السيد الصرخي فتوى السيستاني عميل امريكا مرجع حكومة ايران الفاسده بل القتال وقال فرقو بين الدواعش الارهابيين  واهل السنة اهلنا اصحتب المطالب الحقه لكن هذا الكلام لم يصرف لهم فقاد الهجوم ظابط ايراني بل الحرس الثروي الايراني ومحافظ كربلاء الدعوجي عقيل الطريحي وبسند من وكيل السيستاني عبد المهدي الكربلائي الهجوم على دار السيد الحسني بل البدايه طالبو بتسليم السيد الحسني لهم لئنه رفض فتوى التقاتل  وجوبهو بل الرفض من قبل السيد الحسني وانصاره الاخيار فبدو بل الهجوم على السيد وانصاره وتفاجو بل الرد الصرخي عليهم دفاعا عن مرجعهم فطوقو الفرات الاوسط له واستعانو بل الطائرات ونشرو الشاعات بل الصرخي يريد احتلال العتبه الحسينيه من اجل المال والشاعه الاخرى قال داعش تحرك بكربلاء  ويريد احتلال العتبات المقدسه حتى يعطون لنفسهم الحجة بما يفعلون ويخدعون الشارع الجاهل الذي لا ياخذ كلام اهل البيت عندما وصو الناس بل التاكدمن الشاعات والاحزاب والناس الجاهله نشرو هذه الشاعات عن السيد الصرخي وانصاره كذبا وزورا وصدقو اعلام الحكومة الفاسده التي تكذب عليهم منذ نحو 13 عام صدقوها للاسف لئنهم جهلاء واكثرهم فاسقون لو انهم اصحاب ايمان لتاكدو من الاخبار حتى لا ينشروها لكنهم فاسقون سارقون طائفيون لا يمثلون السلام والتشيع العلوي الشريف الامين الصادق العادل وما جرى بعدها استعانت الحكومة بل الاعلام الوسخ لنشر الدعايات وقامت بعدها قواتهم الوسخه الجبابره بل القتل والتمثيل والحرق والسحل وحرق المومنين بل التيزاب لا بل قلعت قلوبهم من اجسادهم واسنانهم وقطعت بعض من اجزاء جسمهم ايظا وقتل طفل بعمر 8 سنوات لئن ابوه يقلد الصرخي وكان هذا الطفل متواجد معا اباه اثناء زيارتهم للسيد الصرخي فهل كان رسول الله يمثل او دعى الى التمثيل لا والله بل حرمه والامام علي ع حرمه ايظا فكيف تدعون انكم شيعه للامام علي ع تابعين له وهو يحرم هذه الافعال واليوم ايظا نلاحظ الساقط المسمى ابو عزرائيل يحرق بل جثث اهل السنة ويسب الصحابه ويسب السيده عائشه ويحرق الجثث ويشويها وبعدها ياتي بسكين لقطع جثت المحروق كان الجثة شيش كص ويقص به ويهذب الى كربلاء وياتون وكلاء السيستاني وهم عبد المهدي الكربلائي واحمد الصافي يكرموه اهل الكبر يكرمون من يمثل بل الجثث ويحرق بها ويقطع بها مثل الشيش الكص ويسب الصحابه والسيده عائشه ويطعن بها ووكلاء السيستاني يكرموه ويلبسوه ميداليه ويعتبروه بطل  هل هذه مرجعيه شريفه تكرم المجرمين لا والله بل هو انتقام من  اهل السنة لئنهم قاتلو ايران 8 سنوات وبيد من  العراقيون المحسوبين على التشيع يقتلون اخوتهم  لعنهم الله ولعن السيستاني ولعن كل طائفي وسارق عيل لمركيا وايران والخليج وحيا الله السيد الصرخي الحسني العراقي الشريف النزيه العادل الصادق الامين


إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



محرك البحث

 


 

 

 

C.V

 

من هو عدنان الجنابي الذي اختاره المعتصمون رئيسا للبرلمان؟
 

 













 

المتواجدون حالياً

 

المتواجدون حالياً :32
من الضيوف : 32
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 25916785
عدد الزيارات اليوم : 6018
أكثر عدد زيارات كان : 174612
في تاريخ : 18 /12 /2015

 

القائمة البريدية