جاكوج » الأخبار » أخبار مهمة


المحكمة العليا في لندن ترفض منح السورية "فدوى رشيد" الجنسية البريطانية لأنها لم تكشف اسم زوجها المسؤول العراقي الذي حول لحسابها 76 مليون دولار

رفضت المحكمة العليا في لندن, الشكوى التي تقدمت بها السورية فدوى رشيد, 37عام, التي رفعتها ضد

لندن - فلاح القريشي
وزارة الهوم أوفس "الداخلية" بسبب عدم إستجابة الأخيرة لطلب فدوى رشيد بالحصول على الجنسية البريطانية.
وكان محامي الهوم أوفس قد طلب من القاضي الإستفسار من صاحبة الشكوى عن مصدر الأموال الطائلة التي تدخل بحسابها شهرياً في بنك "نيت ويست" والقادمة من العراق وهي ليست عراقية.
وبعد اربع ساعات من التحقيق والأسئلة والأجوبة , إنهارت فدوى رشيد وقالت للقاضي أنها متزوجة من عراقي "بالسر" وعام 2006 أصبح مسؤول كبير بالعراق, وأرسلني الى لندن مع وفد حكومي بصفة "سكرتيرة" ولم أعود للعراق حسب طلبه وقدمت على اللجوء وحصلت على إقامة خمس سنوات وبعدها نلت الإقامة الدائمة ومن عام 2012 أستحق الجنسية البريطانية, لكن الهوم أوفس يرفض طلبي, والآن وبعد أن هددني محامي الهوم أوفس بالطرد من أراضي المملكة في حال رفض المحكمة طلبي, سأعترف لك بكل شيء وارجو من سيادتكم عدم طردي لأن حياتي وحياة بناتي بخطر ومصيرنا الموت سيكون في العراق أو سوريا.
كنت صديقة لإحدى بناته, وذات يوم طلبني للزواج وبما أننا من عائلة فقيرة جداً لاتحصل حتى على مصاريف قوتها اليومي ونعيش حياة بائسة, وافقت على الزواج منه بالسر, كوني يتيمة الأب, وتزوجته بموافقة أمي, كان يتظاهر بأنه مؤمن, لكن بعد الزواج أكتشفته على حقيقته, وعندما أرسلني الى لندن كان يهدف الى شراء عقارات فيها وتأمين مستقبله في حال فقدانه الوظيفة الكبيرة.
وبين الحين والآخر يرسل لحسابي في بنك "نيت ويست" أموال طائلة تقدر بملايين الدولارات كان يسرقها من ميزانية الحكومة عبر عقود وهمية.
وعندما سألها القاضي عن معنى العقود الوهمية؟
قالت : هي مشاريع على الورق فقط, ويأخد الأموال من خزينة الدولة على أساس أن يقدم بها خدمة للشعب العراقي لكنه يسرقها ويرسلها لي ويقول هذه حصة بناتي "هلا  و  حلا ".
القاضي طلب مثال على ذلك؟
قالت : في يوم من الأيام خصص البرلمان العراقي مبلغ من المال لشراء محطات كهرباء لتحسين وضع الكهرباء بالعراق ودفع للحكومة أموال طائلة لتنفيذ عقداً مع شركة جنرال إلكتريك الأميركية لتجهيز العراق بـ 56 وحدة توليدية كاملة، بسعة سبعة آلاف ميكا واط، فضلاً عن عقد آخر مع شركة سيمنس الألمانية لتجهيزه بـ 16 وحدة كبيرة بسعة  ثلاثة آلاف ميكا واط, ليصبح مجموع العقدين عشرة آلاف ميكا واط, كانت كافية لحل أزمة الكهرباء 100%.
لكن زوجي حول المبلغ لحسابي كاملاً ولم يرسل للعراق أي وحدة توليدية, وهذا عقد وهمي واحد من عشرات العقود.
ملاحظة : حولت فدوى رشيد, ملكية حسابها البنكي البالغة ( 50 مليون جنيه إسترليني ) تعادل ( 76.92 مليون دولار ) الى بنتيها القاصرتين وحسب قانون المصارف البريطاني لا يستطيع أي شخص من الآن التصرف بالمبلغ حتى بلوغ " هلا  و  حلا  " السن القانوني للتصرف بالمبلغ.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية
الكاتب: عراقي اصيل  المحكمة العليا في لندن ترفض [بتاريخ : الأربعاء 03-02-2016 08:34 مساء ]

المليارات المنهوبة من المال العام العراقي - نشرت مجلة فوربس الامريكية قبل فترة ليست بالبعيدة قائمة باسماء اللصوص المحسوبين على العمليةالسياسية والذين تقدر ثرواتهم بمئات المليارت من الدولارات والغريب العجيب انهم لازالوا طلقاء ويديرون دفة الحكم مع سكوت مطبق للجهات الداخلية والاقليمية والدولية على سرقاتهم المستمرة الى يومنا هذا والقائمة كانت كالتالي - نوري المالكي 50 مليار - اسامة النجيفي 44مليار - اياد علاوي 35 مليار - صالح محمد المطلك 8 مليار - حسين الشهرستاني 15 مليار - جلال الطلباني 16 مليار - مسعود البرازاني 48 مليار ونجيروان البرازاني 12 مليار - قباد طالباني 7 مليار - هيرو زوجة طالباني 9 مليار - عباس البياتي 11 مليار- بهاء الاعرجي 10 مليار - احمد الكربولي 9 مليار - حسن السنيد 8 مليار و سعدون الدليمي 4 مليار دولار هذا عدا بوجود 100 مليار دولار عند الامريكيين وعدا ما سرقه بول بريمر تقدر ب 9 مليار دولار مع سرقات اخرى من اثار وزئبق وكتب قديمة ومخطوطات وهدم للاثار وتدمير للصحة والبيئة والانسان والمستقبل وعدا سرقات للجنود والقادة والساسة الامريكيين والمهربين وتجار المحدرات وعدا الملفات والعقود الوهمية والان جاء الدور على بيع عقارات الدولة والتي تقدر باكثر من 150 مليار دولار وعدا ما سرق من عشرات المليارات من قبل افراد المعرفين من النظام السابق وعدا ما سرقه الدواعش من اموال ومصارف واسلحة وعدا المليارات التي تضررت من البنية التحتية للعراق بسبب الحروب العبثية والطائفية فيما بعد وخسائر في الارواح وهجرة للعقول والطاقات وسرقة الاثار وشفط للنفط والاستحواذ على الابار الحدودية وعدا الالتجاء الى القروض والخزين الاستراتيجي للاجيال القادمة- العراق الضحية الاولى في الكون ولن تشبهها اية ضحية لا قبلا ولا الى يوم يبعثون والله اكبر واشد على الظالمين - اللهم اجعلهم واموالهم حصيدا خامدا واقلب عاليهم اسفلهم واسكنهم في سقر - انك على كل شئ قدير -اللهم امين -


الكاتب: Amir  عيوب [بتاريخ : الثلاثاء 09-02-2016 03:14 صباحا ]

صدق كذب اين الضمير اين مخافت الله الموت قريب وانتي ياامراة كيف تسول لكي نفسكي بنهب مال شعب كامل وتقديمه لبناتكي البريئات منكي ومن اللص ابوهم شعب كامل سيطالبكم يوم الحساب بحقه فسنرى ماذا ستقدمون!


الكاتب: إبــــKurdistanـــــن  نفس هذه الأخبار !!! [بتاريخ : الثلاثاء 09-02-2016 08:59 مساء ]

منذ أسبوعين نرى نفس هذه الأخبار !!! ألا يوجدأخبار جديدة أو أن الموقع لديها عطلة إجازة ؟؟؟؟ .


الكاتب: احمد  [بتاريخ : الأربعاء 10-02-2016 10:24 صباحا ]

تعنت الله عليك على هده اتكدبه المفبركه


الكاتب: عراقي للعظم  كلهم حرامية [بتاريخ : السبت 20-02-2016 03:03 صباحا ]

افتهمنه ان المالكي والصدر حرامية زين والحكيم مو وياهم مو حرامي كسي الحكيم


إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



محرك البحث

 


 

 

 

C.V

 

من هو عدنان الجنابي الذي اختاره المعتصمون رئيسا للبرلمان؟
 

 













 

المتواجدون حالياً

 

المتواجدون حالياً :11
من الضيوف : 11
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 27651903
عدد الزيارات اليوم : 270
أكثر عدد زيارات كان : 174612
في تاريخ : 18 /12 /2015

 

القائمة البريدية